أكدت أبحاث طبية حديثة على فاعلية الاستعانة بزيت الزيتون البكر فى عمليات طهى الطعام واتباع النظام الغذائى لدول البحر المتوسط لغناه بالخضراوات والفاكهة وابتعاده على الدهون المشبعة، ولدوره الكبير فى مقاومة الإصابة بأمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى دوره فى الوقاية بالإصابة بالأزمات القلبية الخطيرة.

وتوصل الباحثون إلى أن اتباع هذا النظام الغذائى الصحى لا يجنب فقط الإصابة بالأمراض بل يعمل على تغيير طريقة تعامل جيناتنا الوراثية لتعمل بصورة أفضل للوقاية من الأمراض الخطيرة، لذلك تنصح الأبحاث بأهمية الإكثار من تناول زيت الزيتون البكر والخضراوات والفاكهة والابتعاد عن الدهون المشبعة لتحسين كفاءة وأداء الجينات الوراثية، فضلا عن تجنب الإصابة بالالتهابات وتأكسد الخلايا الذى يؤدى فى كثير من الأحيان للإصابة بالسرطان وعدم التمثيل السليم للسكر.