تسأل القارئة نوران مجدى: زوجى مدخن بصورة كبيرة ولدىّ طفل لم يبلغ العامين بعد، فهل يتأثر بتدخين والده؟

وتجيب الدكتورة سامية على القاضى، أستاذ القلب والأوعية الدموية بمعهد القلب القومى، قائلة: لقد أثبتت الدراسات أن الأطفال يمكنهم استنشاق ما يعادل 102 علبة سجائر حتى سن الخامسة نتيجة التدخين السلبى الذين يتعرضون له من خلال الهواء الحامل للنيكوتين مما يعرضهم إلى أمراض تنفسية وربو.

أما الرضع الذين يتعرضون لرائحة بقايا التبغ المحترق عرضة للموت نتيجة لمتلازمة الموت المفاجئ، هذا بالإضافة إلى أن المراهقين أكثر عرضة للإدمان بسبب النيكوتين لأن أدمغتهم لا تزال فى طور النمو.

ولقد أظهرت دراسة بريطانية أن 40% من مجموع الأطفال التى شملتهم الدراسة والتى بلغ عددهم 332 طفلا ظهر عليهم مظاهر الإدمان بمجرد تجريب التدخين، كما أظهرت الدراسة أن البنات يدمنّ بسرعة أكثر من البنين، حيث إنهن يمكن أن يدمن خلال 3 أسابيع فقط بينما الأولاد يحتاجون إلى فترة 6 أشهر للوقوع فى الإدمان.