حذر المعهد السويدى للأمراض المعدية من خطورة انتشار مرض حمى الدنج بعد اكتشاف 151 حالة إصابة العام الماضى بين قادمين من الخارج مقابل 100 حالة عام 2009.

وذكر راديو السويد الدولى أن نصف من يحملون الفيروس المسبب لمرض حمى الدنج انتقلت إليهم العدوى من تايلاند حيث تعتبر الإصابة به أمرا شائعا، مشيرا إلى أن خطورة المرض تتمثل فى عدم وجود مصل مضاد للوقاية منه، فضلا عن تشابه أعراضه مع تلك المصاحبة للإصابة بمرض الحمى العادية والصداع والآم العضلات.