اظهرت أحدث الأبحاث الطبية أن جراحات إستئصال الغدة الدرقية أو فص منها تساعد فى تخفيف حدة حالات إختناق التنفس أثناء النوم بين المرضى.

وأوضح الباحثون أن إستئصال الغدة الدرقية أو إستئصال فص منها يعمل على تقليل حدة إختناق التنفس أثناء النوم والشخير، حيث عكفوا على مقارنة الاعراض بين المرضى قبل وبعد إستئصال الغدة أو جزء منها.

وأشارت المتابعة التي استمرت قرابة ثمانية أسابيع إلى حدوث تراجع ملموس في أعراض الاختناق التنفسي، بالإضافة إلى حدة الشخير التي يعاني منها الكثير من المرضى والتي تؤرق نومهم وتعمل على زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

يذكر أن ظاهرة الاختناق التنفسى أثناء النوم والشخير تصيب مايقرب من 20% من الأمريكيين.