لندن: استطاع باحثون أمريكيون تحديد مادة كيميائية في الدماغ تلعب دوراً هاماً في نومنا وبقائنا مستيقظين، ما قد يجعلهم على مقربة من التوصل إلى دواء فعال للتخلص من الأرق.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الباحثين وجدوا أن القليل من هذه المادة الكيميائية يعني أن يفط الدماغ في النوم، والكثير منها يجعله غير قادر على النوم. وينام البريطانيون بمعدل 6 ساعات و7 دقائق في الليلة، أي أقل من المدة الموصى بها.


وتعطي ملايين الوصفات الطبية لمعالجة الأرق كل سنة، لكن الأدوية ليست فعالة مع الجميع وقد تتسبب بآثار جانبية بينها الإدمان عليها.