أحياناً قد لا تكفي الكلمات.. هذا ما شعرت به امرأة أميركية قررت الاستقالة من وظيفتها عبر رقصة تعبيرية على أنغام أغنية لنجم الراب كانيي ويست.

ونشرت مارينا شيفرين شريطاً مصوراً لها وهي ترقص بين المكاتب في الشركة التي تعمل بها في تايوان على أنغام أغنية "Gone" لكانيي ويست، بعد أن اقتحمتها عند الساعة الرابعة فجراً.

وتظهر مارينا في الشريط وهي ترقص رقصاً تعبيرياً وتنتقل من مكتب إلى آخر، مع كتابات على أسفل الشاشة تقول فيها "على مدة سنتين، ضحيت بعلاقاتي ووقتي وطاقتي لمصلحة هذا العمل ورئيسي يهتم بالكمية فقط وليس بالنوعية".

وقالت إنها تعمل لصالح شركة تنتج أفلاماً على الانترنت وإن رئيسها لا يتهم إلا بعدد المشاهدات، وأضافت "ارتأيت أن أسجل شريطاً بنفسي.. ولأقول لرئيسي إنني أستقيل".

وقد نال الشريط مشاهدات كبيرة على الانترنت وأعربت مارينا عن رغبتها في العودة إلى نيويورك حيث تأمل أن تجد عملاً جديداً