قام كويتي بصفع حلاق تركي بتهمة إتلاف "اللوك" واتلاف شاربه، بحسب صحيفة "الراي" الكويتية.

وقالت الصحيفة إن "الزبون الشاب طلب إلى الحلاق تهذيب لحيته وشاربه، وتقصيرهما عند حد معين، وانشغل بمطالعة شاشة التلفاز، قبل أن ينتبه فجأة إلى أن الحلاق تجاوز الاتفاق المبرم جائراً على الشارب، ومنحرفاً به بعيداً عن توقعات صاحبه، الذي انتفض من فوق كرسيه، وموجهاً صفعة إلى وجه الحلاق، متهماً إياه باتلاف اللوك، قبل أن يترك المحل على جناح الغضب".

وأضاف مصدر أمني "ان الحلاق هُرع إلى الأمنيين في مخفر السالمية، وروى لهم الواقعة، فسجلوا قضية اعتداء بالضرب والسب، ولاتزال قيد التحقيق