أثبتت دراسةٌ طبيةٌ حديثةٌ أجراها باحثون أيرلنديون بجامعة إيرلندا الوطنية أن تناول الإنسان للمأكولات والمشروبات المثلجة مثل الآيس كريم والعصائر بسرعة يسبب صداعًا شديدًا يعرف باسم "تجميد المخ" لفترة زمنية قصيرة.

وبحسب أخبار الدنيا، قال الباحثون "إن الكثير من الأشخاص يقبلون على تناول الآيس كريم في الصيف لتفادي الحرارة والسخونة الشديدة في تلك الفترة، ولكنهم سرعان ما يصابون بصداعٍ مفاجئٍ بعد تناول أي مشروبٍ مثلجٍ أو مأكولاتٍ باردةٍ والتي تسبب تأثيرًا أشبه بتجميد المخ، وأشار الباحثون إلى أن الصداع المرتبط بتناول الآيس كريم والمعروف طبيًا باسم "الصداع الناجم عن تناول أو ابتلاع المحفزات الباردة" تتلخص أعراضه في ألمٍ حادٍ في جبهة الرأس، تبلغ ذروته حوالي 30-60 ثانية من بداية الألم، ويشتد إلى فترة تصل إلى 5 دقائق لا أكثر.

وأضافوا ان أسباب الصداع الناجم عن تناول الآيس كريم ينتج عن تحرك المواد الباردة عبر سقف الفم والجزء الخلفي من الحلق، كما يحدث عند تناول المأكولات الباردة بسرعة أو شربها بنفس الطريقة.

وأظهرت نتائج الدراسة التى أجريت على مجموعة من المتطوعين أن المشروبات والمأكولات الباردة تؤثر بشكلٍ مؤقتٍ على تدفق الدم إلى المخ، ما يسبب صداعًا لفترةٍ قصيرةٍ، مشيرةً إلى أن الألم يبدأ من الفم منتقلاً إلى الرأس عبر العصب التوأمي الثلاثي الذي يوصل المعلومات الحسية من الوجه والفم إلى المخ.