الملفوف الأحمر أحد أنواع الملفوف يتميز بلونه الأحمر الناتج عن وجود صبغة الأنثوسيانين ويتشابه الملفوف الأحمر مع الأبيض في شكله وتركيبه إلا أن القيمة الغذائية للأحمر أعلى بفضل إحتوائه على الصبغة الحمراء التي ذكرناها والموجودة في أنواع أخرى من الخضار والفواكه مثل العنب والتوت والكرز والباذنجان فهي عبارة عن مضاد أكسدة قوي جداً يعمل على منع الإلتهاب في الجسم ويحارب الجذور الحرة Free Radicals الناتجة عن التلوث وتناول الأطعمة الغير صحية والتي تسبب عدداً من الأمراض مثل السرطان وأعراض الشيخوخة المبكرة وغيرها.

وبشكل عام يعتبر الملفوف الأحمر والأبيض من خضروات العائلة الصليبية (من بينها الملفوف والزهرة) الغنية بفيتامين س البوتاسيوم والكالسيوم ومركبات الإندول التي تحارب السرطان وقد كشفت دراسة هولندية أن تناول خضروات العائلة الصليبية بإستمرار يؤدي الى تقليل نسبة الاصابة بسرطان القولون والإثنى عشر بنسبه 50 % تقريباً، كما أنه قليل السعرات الحرارية ويحتوي على الإنزيمات والمركبات المنشطة لعملية الأيض (الميتابولزم) ولذلك فهو غذاء مناسب لتخفيف الوزن.

عزيزتي تذكري أنه يمكنك تقديم الملفوف في العديد من الأطباق مطبوخاً أو نيئاً ويمكنك إستغلال لون الملفوف الأحمر الجميل في تحضير وصفات صحية مميزة للأطفال ولجميع أفراد العائلة.