قصيدة من تحت الأنقاض

شعر : أبو سعد السوري



‏من تحت الأنقاض... وبينها وبين الموت شعرة، وهي تتوسل بأن لا يصوروها ...
استخراج حرة شريفة من حرائر سوريا من تحت الأنقاض...
صدقت يا حبيبي يا رسول الله، تلكم الشام وأهلها....
لكم الله يا أهل الشام

‫استخراج شابة من تحت الأنقاض بعد غارات الطيران الحربي على حي جوبر 15-6-2013‬‎ - YouTube
‏” عمّو .. لا تصورني .. ماني محجبة"

==============
أدمَتْ فؤادي بنتُ جوبر عندما * صاحت تَئنّ وبالدماء مُخضَّبة :

عمّاه مهلًا لاتصوِّر حالتي * فأنا فتاةٌ بالعفاف مهذَّبة

هَتَكَ العدوُّ ستارنا في غدره * فغدوت (ياعمّاه )غير محجبة

هاتوا الحجاب إذا أردتم صورتي * أو فاتركوني في الرّكام مُعذَّبة

الموت أهون أن يراني خالقي * في حالةٍ تبدو كحال المُذنبة

صوِّرْ ـ إذا شئت ـ الدّمارَ بمنزلي * فمشاهد الإجرام تبدو مرعبة

صوِّرْ بقايا من زوايا لهْوِنا * صوِّرْ مراجيحا إليَّ مُحبّبة

وانظر لعين البائسين بحَيِّنا * هل ياتراها لاتزال مصبّبة ؟!

صوِّر ينابيع الــدمــاء لعلّــها * تجري وتسري في العروق المُجدبة

صوِّرْ عراةَ الفكر في أوطاننا * واكشف نفوساً في الخنا متقلّبة

صوّرْ رؤوس العُرْب وافضح شأنها * فقد اختفت كنعامةٍ بالأتربة

صوِّر وصَوِّر ماتشاء لفضحهم * أمَّا أنا .. ياعم ( لست محجبة )


الموضوع الأصلي: قصيدة من تحت الأنقاض/أبو سعد السوري || الكاتب: Nabil48 ||