اسس المتاجرة في سوق العملات الاجنبية

mcxlns

تعتبر بورصة العملات الاجنبية من اكبر الاسواق في العالم حيث يبلغ حجم مدخولاتها اليومية حولي 1.2 تريليون مليون دولار امريكي مما يجعلها صرحا شامخا يقلل من حجم جميع التعاملات مجتمعة بين اسواق العملات والاوراق المالية في العالم كله مجتمعة.


وهناك العديد من الاسباب وراء شعبية الاتجار في العملات الاجنبية واهمها هو مقدار القوة والنفوذ الذي يجلبه ذلك للفرد و ارتفاع نسبة السيولة على مدى 24 ساعة في اليوم في نفس الوقت الذي يكون فيه تكاليف التداول المرتبطة بالاتجار منخفضة.


وبالطبع هناك العديد من المنظمات التجارية التي تساهم بشكل رئيسي في طرح العملات التي خلقتها انشطتها التجارية من الاستيراد والتصدير فقط لكن الشطر الاعظم من المدخولات هو ما تقوم به الشركات والمؤسسات المالية. وتبقى عمليات الاستثمار في العملات الاجنبية (الفوركس) هي المجال الذي يفضله اللاعب المحترف الدولي في البورصة وهؤلاء هم الصناديق المالية والبنوك والسماسرة وعلى الرغم من ذلك اي مستثمر يمتلك معرفة كافية بعمليات ووظائف السوق بامكانه الانتفاع التام من جميع المميزات التي ذكرناها اعلاه.


من الطبيعي ان يكون الاتجار في العملات الاجنبية في الهامش ومن الممكن لمبلغ مودع صغير ان يتحكم في مواقف اكبر في السوق وبالنسبة للاتجار في العملات الرئيسية يتطلب بنك ساكسو ان يكون هناك ايداع هامش قدره 1%. ويعني هذا انه حتى يتم التعامل في مليون دولار امريكي فانت تحتاج لايداع 10000 دولار امريكي فقط على سبيل التأمين.


وبمعنى اخر ستكون قد حصلت على القدرة على التعامل في 100 ضعف لذلك وهذا يعني انك من الممكن مثلا ان تغير 2% من القيمة المنطوي عليها اتجارك مما ينتج عنها 200% ربح او خسارة على مبلغك المودع. انظر اسفله لامثلة محددة. وكما ترى هذا يتطلب اسلوب منظم للاتجار حيث ان فرص الربح والمخاطرة لا يستهان بها

الموضوع الأصلي: اسس المتاجرة في سوق العملات الاجنبية || الكاتب: TRADERXP ||