آلاف المصريين اختاروا يوم 7/7/2007 لعقد قرانهم الساعة 7


القاهرة- يتفاءل الكثيرون بالأرقام المتشابهة، خصوصا في الأيام والشهور، خاصة إذا كانت فردية.. ولأن يوم السبت يوافق 7/7/2007 فقد قرر آلاف الشباب في أنحاء مصر اختياره لدخول عش الزوجية أو عقد قرانهم، كما اختاروا الساعة السابعة لبدء المراسم.

وقالت صحيفة المصرى اليوم فى عددها الصادر السبت نقلا عن الشيخ مصطفي أبوالسعود المأذون الشرعي بمشيخة الأزهر : هناك إقبال غير مسبوق من المواطنين لعقد قرانهم يوم السبت، باعتباره تاريخا مميزا من السهل تذكره دون عناء، مشيراً إلي أن المشيخة وحدها ستعقد 75 عقداً وهو رقم كبير جداً إذا قورن بالأيام العادية، خصوصا إذا كان يوم سبت.

وبرر الشيخ عبدالمنعم علي محمد رئيس مجلس إدارة جمعية المأذونين الشرعيين الإقبال الكبير من جانب الجماهير علي عقد قرانهم يوم 7/7/2007 بأنهم يتفاءلون بهذا التاريخ وأن هذه المسألة نفسية بحتة.

وأضاف أن التفاؤل قضية نفسية لا علاقة لها بالعقائد والأديان من قريب أو بعيد، حيث يتفاءل الكثير من الناس برقم 7 لأن الله تعالي خلق سبع سماوات طباقا.

أما الدكتور، شوقي عبده البسطويسي، مأذون مدينة نصر فأكد أن اختيار يوم 7/7/2007 لعقد القران مجرد بدعة اختلقها إنسان متشائم يدعي التفاؤل.

وأضاف: الأرقام كلها واحدة ولا يوجد رقم مفضل علي الآخر إلا أن بعض ضعاف الإيمان يتفاءلون ببعض الأرقام مثل 3 و5 و7 و9 و10 ويتشاءمون من أرقام أخري مثل 13 وهذا بعيد كل البعد عن الإسلام.

وأوضح البسطويسي أن هناك العديد من الفتيات تمسكن بضرورة عقد قرانهن يوم 7/7/2007 الساعة 7 وهو ما سبب له الكثير من الحرج لوجود 5 مواعيد زواج وعقد قران في الساعة نفسها.