في حالة نادرة بالعالم يمني يعيش بـ"أعضاء معكوسة"



يعيش المواطن اليمني عبد الفتاح الزبيري، 56 عاما، بأعضاء معكوسة حيث توجد جميع أعضاء الجهة اليسرى لدى الإنسان الطبيعي في الجهة اليمنى مثل القلب والمعدة والبنكرياس، بينما توجد أعضاء مثل الكبد والزائدة الدودية وبقية أعضاء الجهة اليمنى في الجهة اليسرى.
ووصف الأطباء هذه الحالة بـ"النادرة" على صعيد العالم، مذكرين أن الحالات الموجودة لأعضاء معكوسة هي لعضو واحد وهي في أغلبها للقلب ويعاني صاحبها من أمراض، في حين أن المواطن اليمني يعيش بصحة جيدة.
ويروي اليمني عبد الفتاح الزبيري قصته لـموقع العربية: ذات يوم من عام 1979 أصابني ألم شديد بالمعدة فذهبت إلى المستشفى العسكري وأجريت عدة فحوص وأخبرني طبيب روسي أن المعدة في الجانب الأيمن وكذلك القلب والبنكرياس فيما الكبد والزائدة الدودية في الجانب الأيسر.
وأضاف "في عام 1998 أجريت فحصا آخر في المستشفى الجمهوري وأكدت نتائج فحوصات السبعينيات إلا أن الكليتين في وضعهما الطبيعي".
وعن حالته الصحية، يقول : صحتي جيدة لكن في الآونة الأخيرة بدأت أعاني من بعض الدوخان ورغم ذلك وضعي طبيعي، وأنا متزوج وأنجبت 7 أولاد و6 بنات.
وتحدث عبد الفتاح الزبيري عن عرض تلقاه من جهات طبية غربية للتوقيع على ورقة يتنازل بموجبها عن جثمانه بعد وفاته مقابل 15 ألف دولار أثناء التوقيع، وتسليم أسرته 400 ألف دولار بعد وفاته.
وقال "قلت لهم أفعل ذلك إذا لم يكن يتعارض مع الشرع الإسلامي، وفي النهاية رفضت بعد أن أثار هذا الأمر مخاوفي وقد نصحني بعض الأصدقاء ألا أفعل".
ونقل عن طبيب ألماني قوله إن "هناك حالات يكون فيها القلب في الجانب الأيمن ولكن أن تكون كل الأعضاء معكوسة فهذه الأولى من نوعها، ولا تؤدي إلى تشوهات خلقية، ولكن لو كان القلب لوحده كانت هناك تشوهات خلقية وعقم وأمراض أخرى".
وعبد الفتاح الزبيري ، 56 عاما، متقاعد من الجيش منذ سنتين حيث كان في القوات الجوية في العمليات ثم الشرطة الجوية.
ومن جانبه، أرجع الطبيب المتخصص بأمراض القلب والأمراض الباطنية، خالد القديمي، حالة الأعضاء المعكوسة إلى تحول طرأ في تموضع الأعضاء أثناء التطور الجيني.
وقال لـموقع العربية أثناء تكون الجهاز العصبي والهضمي والهيكل العظمي والعضلي تتكون الأعضاء في اتجاهات محددة ومعينة، ونتيجة تغير جيني معين تتجه كل الأعضاء اتجاها عكسيا تماما فتتموضع في موضع عكسي".
وأضاف القديمي، وهو طبيب في المستشفى اليمني الألماني وعاين حالة الزبيري، أن حالة الزبيري نادرة على صعيد العالم لأن كل الأعضاء معكوسة، ولو كان القلب وحده معكوس لما كانت الحالة نادرة.
وقال إن الزبيري يتمتع بصحة جيدة ولا توجد لديه أي أعراض ترافقت مع انعكاس أعضائه.